من يقول لكم إنّ لـ “واضربوهنّ” غير المعنى العرفيّ الواضح أدناه فهو إمّا جاهل أو دجّال، وقد يجتمعان!!

9 ديسمبر 2020
203
ميثاق العسر

   https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3378460978942869


لا يتوفر وصف للصورة.
 
 https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3378460978942869

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...