مفاجأة ما بعد نهاية الزّواج الكاثوليكي!!

8 سبتمبر 2017
645

#بعد نهاية الزّواج الكاثوليكي العامري يطلق مفاجأة ثانية تتضمّن اعتراضاً شديد الّلهجة على الاتّفاق الأخير لحزب الله الّلبناني مع داعش، ونتمنّى أن يكون هذا الاعتراض كافياً لتحييد الاندفاعات المذهبيّة والعاطفيّة الّتي نلحظها عند بعض المؤمنين، ومع هذا كلّ ندعو لتطويق الأزمة وعدم تطويرها، ونرجو من عقلاء الطّرفين الدّخول على الخطّ في سبيل ذلك، والله من وراء القصد.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...