معنى المرجع الكبير!!

19 يناير 2018
1003
ميثاق العسر

#ربّما يمكن تعقّل ضرورة توظيف مفردة “الأعلى” لمرجع التّقليد؛ باعتبارها تكشف عن إنّ المرجع المتّصف بها يتمتّع بأعلى نسبة من المقلّدين الشّيعة الإثني عشريّة ولكلمته نفوذٍ عالٍ لا تجدها عند غيره، #لكنّي لحدّ هذه الّلحظة لم أفهم معنى مفردة “الكبير” الّتي تسبق اسم المرجع الدّيني السيّد محمد سعيد الحكيم “حفظه الله”؛ فهل هي قيد احترازي […]


#ربّما يمكن تعقّل ضرورة توظيف مفردة “الأعلى” لمرجع التّقليد؛ باعتبارها تكشف عن إنّ المرجع المتّصف بها يتمتّع بأعلى نسبة من المقلّدين الشّيعة الإثني عشريّة ولكلمته نفوذٍ عالٍ لا تجدها عند غيره، #لكنّي لحدّ هذه الّلحظة لم أفهم معنى مفردة “الكبير” الّتي تسبق اسم المرجع الدّيني السيّد محمد سعيد الحكيم “حفظه الله”؛ فهل هي قيد احترازي أم توضيحي أم دعائيّ أو هو علميّ لا أدري حقيقة؟! وهل إنّ سماحة المرجع يعلم بهذه المفردة وأقرّها أم هي من إضافات حواشيه ومحبّيه مثلاً؟! أتمنّى من المعنّيين إيضاح ذلك لي ولجملة ممّن يضمرون في أنفسهم هذا السّؤال خصوصاً ونحن نعيش زمن التّسابق على الألقاب والعناوين الحوزويّة الوهميّة، مع وافر احترامنا وتقديرنا لسماحته “حفظه الله” ولجميع من يلوذ به من السّادة والفضلاء الكرام، ومن الله نرجو التّوفيق.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...