مسيرة الأربعين ووعي الأمّة!!

26 أكتوبر 2018
65
ميثاق العسر

#كلّما رُشّدت مسيرة الأربعين وقُلّصت أيّامها ومسافتها ومصاريفها فهذا يعني: الأمل في وجود واعين في الأمّة، وكلّما تفاقمت مسيرة الأربعين وازدادت أيّامها ومسافتها ومصاريفها فهذا يعني: فُقدان الأمل بوجود واعين في الأمّة، أجل؛ مسيرة الأربعين بصيغتها المعاصرة وتشكيلاتها تصنع زعامات لأشخاص معروفين وتُسقط وعي أمّة بكاملها، فدع نظّارتك المذهبيّة وعواطفك ودموعك جانباً وسترى الحقيقة بإذنه […]


#كلّما رُشّدت مسيرة الأربعين وقُلّصت أيّامها ومسافتها ومصاريفها فهذا يعني: الأمل في وجود واعين في الأمّة، وكلّما تفاقمت مسيرة الأربعين وازدادت أيّامها ومسافتها ومصاريفها فهذا يعني: فُقدان الأمل بوجود واعين في الأمّة، أجل؛ مسيرة الأربعين بصيغتها المعاصرة وتشكيلاتها تصنع زعامات لأشخاص معروفين وتُسقط وعي أمّة بكاملها، فدع نظّارتك المذهبيّة وعواطفك ودموعك جانباً وسترى الحقيقة بإذنه تعالى، وهو دائماً من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...