محمّد الصّدر والضّعف البيّن في الحديث والرّجال!!

6 يوليو 2020
112
ميثاق العسر

#كان المرحوم الشّهيد محمّد الصّدر ضعيفاً جدّاً في علوم الحديث والرّجال حتّى ينقطع النّفس، وشواهد ذلك وافرة في درسه الفقهي، لذا استغرب تماماً كيف ادّعى لنفسه الأعلميّة ـ مهما كان ميدانها وحقلها المدّعى ـ وهو يحسب أنّ الكليني شيخ الصّدوق وشيخ الطّوسي أيضاً ويرسل ذلك إرسال المسلّمات!! بل ولم يكن يمتلك أبسط الكتب الرّجاليّة والفقهيّة […]


#كان المرحوم الشّهيد محمّد الصّدر ضعيفاً جدّاً في علوم الحديث والرّجال حتّى ينقطع النّفس، وشواهد ذلك وافرة في درسه الفقهي، لذا استغرب تماماً كيف ادّعى لنفسه الأعلميّة ـ مهما كان ميدانها وحقلها المدّعى ـ وهو يحسب أنّ الكليني شيخ الصّدوق وشيخ الطّوسي أيضاً ويرسل ذلك إرسال المسلّمات!! بل ولم يكن يمتلك أبسط الكتب الرّجاليّة والفقهيّة والأصوليّة فضلاً عن الاطّلاع عليها!! فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...