لو حذفنا الأساطير المذهبيّة فما هو البديل؟!

16 سبتمبر 2018
915
ميثاق العسر

#من أطرف الطّرائف الّتي طالبتني وتطالبني بها بعض العمائم الكريمة حينما دعوت إلى حذف أسطورة فاطمة العليلة وعرضها العريض من منبر محرّم الحرام هي قولهم: إذن ما هو البديل؟! #وفي الحقيقة: إنّ هذا الاستنكار الّذي يطالب بالبديل لا يشمل هذا المورد الجزئي فقط، بل هو استنكار سيّال يشمل كلّ نقد يُقدّم لعموم الأساطير الإثني عشريّة […]


#من أطرف الطّرائف الّتي طالبتني وتطالبني بها بعض العمائم الكريمة حينما دعوت إلى حذف أسطورة فاطمة العليلة وعرضها العريض من منبر محرّم الحرام هي قولهم: إذن ما هو البديل؟!
#وفي الحقيقة: إنّ هذا الاستنكار الّذي يطالب بالبديل لا يشمل هذا المورد الجزئي فقط، بل هو استنكار سيّال يشمل كلّ نقد يُقدّم لعموم الأساطير الإثني عشريّة الرّاكزة والنّافذة بعمق في الوعي الإثني عشريّ، وكأنّ هناك اتّفاق قبلي يوضع كشرط لنزاهة النّاقد وبراءة نيّته وهو: أن عليه أن يُقدّم مع كلّ نقد بديلاً مناسباً لذلك!!
#وقد غفل هؤلاء السُذّج أو المغرّر بهم: إنّ من يُنكر أصل وجود الأسطورة المذهبيّة فلا يجب عليه أن يقدّم أسطورة مذهبيّة أخرى مكانها لكي يُثبت براءة نيّته؛ فلست مؤسّسة خيريّة معنيّة بتوفير أرزاق لهذا أو ذاك على حساب وعيّ الإنسانيّة وتقدّمها، يا أمّة ضحكت من جهلها الأمّم!!
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...