لنتعلّم ثقافة الاختلاف!!

31 أغسطس 2017
1001
ميثاق العسر

#من حقّك أن تختلف معي في وجهات النّظر، ومن حقّك أن تسجّل ملاحظاتك وتحفّظك أو امتعاضك، ولكن لا يحقّ لك أن تفرضني صدى لرغباتك وقناعتك وتوجّهاتك وميولاتك وتحليلاتك؛ فأنا أنا وأنت أنت؛ اختلف معي في مواطن الاختلاف وسجّل نقدك، وإذا ما أردت إثبات صدقك وموضوعيّتك لي فعليك أن تتّفق معي في مواطن الاتّفاق أيضاً؛ بعيداً […]


#من حقّك أن تختلف معي في وجهات النّظر، ومن حقّك أن تسجّل ملاحظاتك وتحفّظك أو امتعاضك، ولكن لا يحقّ لك أن تفرضني صدى لرغباتك وقناعتك وتوجّهاتك وميولاتك وتحليلاتك؛ فأنا أنا وأنت أنت؛ اختلف معي في مواطن الاختلاف وسجّل نقدك، وإذا ما أردت إثبات صدقك وموضوعيّتك لي فعليك أن تتّفق معي في مواطن الاتّفاق أيضاً؛ بعيداً عن زعل الصّبيان الّذين يبادرون لإفساد كلّ إيجابيّات علاقتهم نتيجة سوء تفاهم واحد؛ فالألوان ليست سوداء وبيضاء فقط، أجل أعنيك أنت!!


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...