للتّنويه وإلفات النّظر!!

5 سبتمبر 2019
26

إذا صحّ النّقل أدناه _ ونتمنّى أن نجد نفياً أو إثباتاً رسميّاً له _ فإنّ القول بجواز تقليده “رحمه الله” حينئذٍ مشكل جدّاً، فليُتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...