لا شيء في الدّنيا يستحقّ الاغتمام!!

9 يوليو 2019
76
ميثاق العسر

#يقول أحدهم: عاشت جدّتي أكثر من تسعين سنة، وكلّما رأتني ـ وهي في أُخريات حياتها ـ قلقاً مضطرباً أضرب أخماساً بأسداس قالت لي: “يا بني لقد ذهبت مع هذه الدّنيا إلى الأخير، لا يوجد في آخرها شيء يستحقّ الاهتمام، فلا تُقلق نفسك لأجلها وتُتعبها”… بلى؛ صدقت جدّته وكذبنا. #ميثاق_العسر


#يقول أحدهم: عاشت جدّتي أكثر من تسعين سنة، وكلّما رأتني ـ وهي في أُخريات حياتها ـ قلقاً مضطرباً أضرب أخماساً بأسداس قالت لي: “يا بني لقد ذهبت مع هذه الدّنيا إلى الأخير، لا يوجد في آخرها شيء يستحقّ الاهتمام، فلا تُقلق نفسك لأجلها وتُتعبها”… بلى؛ صدقت جدّته وكذبنا.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...