لا تحبّونا حبّ الأصنام!!

#جاء في سير أعلام النّبلاء للذّهبي عند ترجمته للإمام عليّ بن الحسين المعروف بالسّجاد “ع”: «وكان له جلالة عجيبة، وحُقّ له والله ذلك؛ فقد كان أهلاً للإمامة العظمى؛ لشرفه، وسؤدّده، وعلمه، وتألّهه، وكمال عقله» [ج4، ص398].
#أعظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى رحيل الإمام عليّ بن الحسين “ع”، وجعلنا من أنصاره والواقفين على حقيقة إمامته وعبادته وسيرته وعلمه وإخلاصه وتفانيه… وكما روي عنه: «يا أهل العراق أحبّونا حبّ الإسلام، ولا تحبّونا حبّ الأصنام، فما زال بنا حبّكم حتّى صار علينا شيناً» [تاريخ دمشق لابن عساكر: ج41، ص392].