كلام الحكماء بين الخطأ والصّواب!!

28 سبتمبر 2017
847
ميثاق العسر

#إنّ كلام الحكماء إذا كان صواباً كان دواء، وإذا كان خطأ كان داء» [نهج البلاغة: ص521]. #نسأل الله أن يحفظ العراق وأهله وأرضه بصواب كلام الحكماء في زمن يندر فيه وجودهم، وأن يُبعدهم عن منابر التّحشيد العرقي والطّائفي البغيض إنّه سميع الدّعاء.


#إنّ كلام الحكماء إذا كان صواباً كان دواء، وإذا كان خطأ كان داء» [نهج البلاغة: ص521].
#نسأل الله أن يحفظ العراق وأهله وأرضه بصواب كلام الحكماء في زمن يندر فيه وجودهم، وأن يُبعدهم عن منابر التّحشيد العرقي والطّائفي البغيض إنّه سميع الدّعاء.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...