كرنفال زيارة الأربعين!!

21 نوفمبر 2019
530
ميثاق العسر

#بناء الأوطان لا يكون بالكرنفالات الشّعبيّة والدّينيّة واستذكار الماضي الأليم، وإنّما بتطويرها بالعلم والمعرفة، وتعميق الإنسانيّة والأخلاق؛ فسترجع الزّوار إلى بلدانها ومُدنها وأقضيتها ونواحيها، وستعود حليمة إلى عادتها القديمة، وسيكتشفون أنّ مبادئ الحسين المذهبيّ الّتي ملأ الوعّاظ آذانهم بها في طول الطّريق: لا تبلّط شارعاً، ولا تبني بيوتاً، ولا تولّد كهرباءَ، ولا تُنشأ مستشفيات ولا […]


#بناء الأوطان لا يكون بالكرنفالات الشّعبيّة والدّينيّة واستذكار الماضي الأليم، وإنّما بتطويرها بالعلم والمعرفة، وتعميق الإنسانيّة والأخلاق؛ فسترجع الزّوار إلى بلدانها ومُدنها وأقضيتها ونواحيها، وستعود حليمة إلى عادتها القديمة، وسيكتشفون أنّ مبادئ الحسين المذهبيّ الّتي ملأ الوعّاظ آذانهم بها في طول الطّريق: لا تبلّط شارعاً، ولا تبني بيوتاً، ولا تولّد كهرباءَ، ولا تُنشأ مستشفيات ولا مدارس أصلاً، بل ولا تصقل نفوسهم أو تحثّها نحو الاهتمام بهذه الأمور، وها هم منذ قرون يزورون ويلطمون ويمشون…إلخ دون أن يؤثّر ذلك على نفوسهم ويساهم ولو بدرجة ضئيلة في تطوير بلدانهم وجعلها في مصافّ البلدان المتقدّمة… بلى؛ أفيقوا من سكرتكم المذهبيّة، وتجرّدوا من العواطف الدّينيّة؛ فالأوطان لا تنبى بالكرنفالات ونجاحاتها الفيزياويّة، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#الحسين_المذهبي


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...