كربلاء معركة الأنجال ومآلاتها!!

19 سبتمبر 2021
111
ميثاق العسر

إذا سألك القارئ المحايد من خارج أسوار الأديان والمذاهب أن تقدّم له سطوراً مقتضبة لطبيعة معركة كربلاء ورجالاتها ومآلاتها فما عليك إلّا أن تختزل ذلك في السّطور التّالية: أوّلاً: تولّى يزيد نجل الصّحابي معاوية بن أبي سفيان الخلافة بالتّوريث من أبيه معاوية الّذي كانت أخته زوجة الرّسول، وكان من كتّاب القرآن كما قالوا. ثانياً: رفض […]


إذا سألك القارئ المحايد من خارج أسوار الأديان والمذاهب أن تقدّم له سطوراً مقتضبة لطبيعة معركة كربلاء ورجالاتها ومآلاتها فما عليك إلّا أن تختزل ذلك في السّطور التّالية:

أوّلاً: تولّى يزيد نجل الصّحابي معاوية بن أبي سفيان الخلافة بالتّوريث من أبيه معاوية الّذي كانت أخته زوجة الرّسول، وكان من كتّاب القرآن كما قالوا.

ثانياً: رفض الحسين نجل الصّحابيّ الجليل عليّ بن أبي طالب وابن فاطمة بنت الرّسول ذلك، وذهب للكوفة لاستلام الخلافة بعد مبايعة أهلها له.

ثالثاً: كُلّف عبيد الله نجل زياد أحد ولاة الصّحابيّ الجّليل عليّ بن أبي طالب بأمر الكوفة ومعالجة اضطراباتها.

رابعاً: أُرسل عمر نجل الصّحابيّ الجليل سعد بن أبي وقّاص وهو من أخوال الرّسول إلى مواجهة الحسين أو قتاله، فأرسل رأسه إلى ابن زياد بعد رفضه الاستسلام للأخير.

خامساً: أقدم المختار نجل الصّحابيّ الجليل أبي عبيد بن مسعود على قتل عمر نجل الصّحابيّ الجّليل سعد بن أبي وقّاص.

سادساً: بادر مصعب نجل الصّحابيّ الجّليل ابن عمّة الرّسول الزّبير بن العوّام وزوج سكينة بنت الحسين إلى قتل المختار نجل الصّحابي الجّليل أبي عبيد بن مسعود.

بلى؛ هذه هي معركة كربلاء بنظّارة الباحث المحايد وطبيعة صراعاتها، ولا يمكن لك كمذهبيّ متديّن أن تسوّق أحداثها وأهدافها إلى هذا المحايد بعناوين دينيّة سماويّة غيبيّة وتطلب منه التّسليم والإذعان لها، وإلّا فعليه لعنة الله والنّاس أجمعين؛ لأنّك بذلك ستكون موضع سخرية تامّة منه وإن لم يستطع أن يواجهك بها احتراماً وتقديراً لما يُسمّى مشاعرك، فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F4160266220762337&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...