كذبة وجوب التّقليد بصيغته المعاصرة!!

8 مارس 2019
772
ميثاق العسر

#إليكم يا جيل المستقبل وأمله: لا تضعوا قلادة التّقليد الباطلة في أعناقكم فتكونوا أسارى بيد من يجهل حاضره ومستقبله بل وماضيه النّافع أيضاً؛ فكلّ ما تسمعونه من أدلّة وجوب التّقليد بل والإفتاء ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالتّقليد والإفتاء بصيغتهما الحوزويّة المعاصرة، وإنّما هي مساع حوزويّة تأتي في سياق الصّراع من […]


#إليكم يا جيل المستقبل وأمله: لا تضعوا قلادة التّقليد الباطلة في أعناقكم فتكونوا أسارى بيد من يجهل حاضره ومستقبله بل وماضيه النّافع أيضاً؛ فكلّ ما تسمعونه من أدلّة وجوب التّقليد بل والإفتاء ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالتّقليد والإفتاء بصيغتهما الحوزويّة المعاصرة، وإنّما هي مساع حوزويّة تأتي في سياق الصّراع من أجل إثبات الذّات، وليس لها علاقة بدين الله الواضح الجليّ السّاطع والمنير، فتأمّلوا كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...