كذبة التّعايش السّلمي والحفاظ على المعتقدات!!

6 ديسمبر 2019
325
ميثاق العسر

#استغرب كثيراً حينما أسمع خطيب جمعة كربلاء اليوم يتحدّث عن ضرورة التّعايش السّلمي ما بين المذاهب وأنّها حقيقة أكّدها الأئمّة “ع” ولا خلاص لها حتّى يوم الدّين، ويردف ذلك برواية تنصّ على الأمر بالصّلاة في عشائرهم وشهادة جنائزهم وعيادة مرضاهم وأداء حقوقهم؛ فإنّها أمور تُسهم في الحفاظ على سمعة المذهب وزعاماته ولا تبعث الفرقة بين […]


#استغرب كثيراً حينما أسمع خطيب جمعة كربلاء اليوم يتحدّث عن ضرورة التّعايش السّلمي ما بين المذاهب وأنّها حقيقة أكّدها الأئمّة “ع” ولا خلاص لها حتّى يوم الدّين، ويردف ذلك برواية تنصّ على الأمر بالصّلاة في عشائرهم وشهادة جنائزهم وعيادة مرضاهم وأداء حقوقهم؛ فإنّها أمور تُسهم في الحفاظ على سمعة المذهب وزعاماته ولا تبعث الفرقة بين المذاهب الإسلاميّة وزيادة الأحقاد والضغائن على حدّ وصفه!!
#لأنّه نسي أو تناسى: أنّ السّيد السّيستاني يُصرّ إصراراً عجيباً غريباً على عدم إجزاء وقوف مقلّديه في عرفات مع أهل السُنّة أصلاً وبطلان حجّهم في حالة ما إذا تغاير ثبوت أوّل الشّهر عنده وعندهم، وهو أمر يخالفه فيه معظم الفقهاء والمراجع الإثني عشريّة المعاصرين، فإمّا أن تستغفلوا النّاس كما استغفلهم غيركم وتملأوا العتبات بزيارة عاشوراء ولعن رموز الطّرف الآخر جهاراً نهاراً…إلخ، وإمّا أن تكون قصّة التّعايش السّلمي للتّسويق الإعلامي والاستهلاك المحلّي فقط وإنّ التّقيّة دينكم ودين آبائكم أيضاً، رسّونا على برّ لنعرف طريقة التّعامل معكم، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...