كان عليّ يخشى على نفسه من صوت الشّابة!!

26 نوفمبر 2020
103
ميثاق العسر

#كان لعليّ بن أبي طالب سبع عشرة جارية يطوف عليها كما جاء في الرّواية ذات الإسناد الصّحيح عندهم، ومع هذا كان يخشى أن يسلّم على المرأة الشّابة؛ خوفاً من إعجابه بصوتها كما دلّت الرّواية ذات الإسناد الصّحيح عندهم أيضاً، ولعلّ هذا ناتج من امتلاكه قوّة أربعين رجلاً في المباضعة والجنس كما دلّت عليه الرّواية ذات […]


#كان لعليّ بن أبي طالب سبع عشرة جارية يطوف عليها كما جاء في الرّواية ذات الإسناد الصّحيح عندهم، ومع هذا كان يخشى أن يسلّم على المرأة الشّابة؛ خوفاً من إعجابه بصوتها كما دلّت الرّواية ذات الإسناد الصّحيح عندهم أيضاً، ولعلّ هذا ناتج من امتلاكه قوّة أربعين رجلاً في المباضعة والجنس كما دلّت عليه الرّواية ذات الإسناد الصّحيح عندهم كذلك، فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
لا يتوفر وصف للصورة.
https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3345949042194063
 

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...