قضاء العمر في فهم تناقض الرّوايات!!

6 يناير 2019
182
ميثاق العسر

#لا ينقضي عجبي من قوم يقضون أعمارهم في وضع حلول _ يصفونها بالصناعيّة _ للاختلافات الشّديدة والهائلة الحاصلة بين روايات يُدّعى صدورها من إمامٍ واحدٍ، وأعجب من ذلك: إنّهم يستظهرون حلولهم من روايات مبتلاة بنفس الإشكال ينسبونها إلى الإمام المعني نفسه، وقد كان المفترض بهم: أن يجعلوا من هذه الاختلافات والاضطرابات والتّناقضات الشّديدة المتنافية مع […]


#لا ينقضي عجبي من قوم يقضون أعمارهم في وضع حلول _ يصفونها بالصناعيّة _ للاختلافات الشّديدة والهائلة الحاصلة بين روايات يُدّعى صدورها من إمامٍ واحدٍ، وأعجب من ذلك: إنّهم يستظهرون حلولهم من روايات مبتلاة بنفس الإشكال ينسبونها إلى الإمام المعني نفسه، وقد كان المفترض بهم: أن يجعلوا من هذه الاختلافات والاضطرابات والتّناقضات الشّديدة المتنافية مع طبيعة الدّين وشرائعه: خير منبّه على إسقاط حجيّتها كمرجعيّة مطلقة في طول عمود الزّمان؛ لأنّ الحجيّة في هذه المواطن فرع الوضوح التّامّ؛ فتفطّن وأترك عواطفك ودموعك وحميّتك المذهبيّة جانباً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...