على أيّ تقويم يستند هذا التنوّع والاختلاف بعيداً عن التمحّلات الطّويلة العريضة، والنّاشئة من افتراضات كلاميّة قبليّة فاسدة؟!

16 فبراير 2021
57
ميثاق العسر

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3555267074595591


https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3555267074595591


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...