عصبيّة التّقليد الممقوتة!!

29 يونيو 2017
1179
ميثاق العسر

#ليس من العصبيّة أن تحبّ زعيمك ومرجع تقليدك، لكن من العصبيّة أن تُقنع نفسك بحقّانيّة أخطائه الواضحة بل وتسعى لنحت أدلّة في سبيلها.


#ليس من العصبيّة أن تحبّ زعيمك ومرجع تقليدك، لكن من العصبيّة أن تُقنع نفسك بحقّانيّة أخطائه الواضحة بل وتسعى لنحت أدلّة في سبيلها.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...