صياغات أخرى لإشكال الخمس الشيعي!!

11 يناير 2017
964
ميثاق العسر

#تعميقاً لإشكال الخمس الشيعي المعروف ومن باب التنوّع في استعراض صياغات فقهاء الشّيعة ومفسّريهم له نضع بين إيديكم مقطعاً من دروس الشّيخ جوادي الآملي الفقهيّة يتحدّث فيه عن هذا الإشكال، لكن ليس من زاوية المستوى الثّاني الّذي أراد أن يستفيد من هذا الإشكال عدم وجود عموم في آية الخمس المعروفة واختصاصها بخمس الغنائم الحربيّة، بل […]


#تعميقاً لإشكال الخمس الشيعي المعروف ومن باب التنوّع في استعراض صياغات فقهاء الشّيعة ومفسّريهم له نضع بين إيديكم مقطعاً من دروس الشّيخ جوادي الآملي الفقهيّة يتحدّث فيه عن هذا الإشكال، لكن ليس من زاوية المستوى الثّاني الّذي أراد أن يستفيد من هذا الإشكال عدم وجود عموم في آية الخمس المعروفة واختصاصها بخمس الغنائم الحربيّة، بل من زاوية المستوى الأوّل له والّذي أراد من خلال هذا الإشكال أن ينكر أصل الوجوب في هذا الخمس الشّيعي [كما في ذكرنا ذلك في مقال الخمس الشيعي وتدريجيّة الأحكام].
#وخلاصة الإشكال بتقرير الشّيخ جوادي الآملي والّذي أرفقنا ترجمة سريعة له مع المقطع هي: #لماذا لم يطالب الرّسول الأكرم “ص” وعلي أمير المؤمنين ونجله الحسن “ع” بالخمس الشيعي حينما كانوا مبسوطي اليد والخلافة بأيديهم؟! بينما طالب الأئمّة المتوسّطون والمتأخّرون “ع” بالخمس الشيعي وهم مبعدون عن الخلافة وغير مبسوطي اليد؟!


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...