صناعة الفقه وصناعة القيم!!

6 فبراير 2018
947
ميثاق العسر

#اعتقد إنّ هذه الفتاوى ـ رغم فنّيّتها وصناعيّتها كما يقولون ـ لا تؤسّس لمجتمع إسلامي يُدعّى توفّره على أعلى درجات الانضباط والخُلق، بل إنّ الفقه الّذي يمكن له أن ينتج مثل هذه الفتاوى لا يبني مجداً أخلاقيّاً للبشريّة بقدر ما يبني مجداً لنفسه… #لكن لا أدري إذا كان المرحوم الخوئي ومجلس إفتائه لا يجد مانعاً […]


#اعتقد إنّ هذه الفتاوى ـ رغم فنّيّتها وصناعيّتها كما يقولون ـ لا تؤسّس لمجتمع إسلامي يُدعّى توفّره على أعلى درجات الانضباط والخُلق، بل إنّ الفقه الّذي يمكن له أن ينتج مثل هذه الفتاوى لا يبني مجداً أخلاقيّاً للبشريّة بقدر ما يبني مجداً لنفسه…
#لكن لا أدري إذا كان المرحوم الخوئي ومجلس إفتائه لا يجد مانعاً من إظهار مثل هذه الّلون من الفتاوى دون حراجة فما بال بعض تلامذته يحجم عن إظهار رأيه في بعض الطّقوس العاشوريّة ويوقع النّاس في شكوك وارتياب؛ فهل إنّ الّلعب بالأعضاء التّناسليّة للآخر لغرض المزاح أشدّ ابتلاءً من التّطبير مثلاً؟! حقّاً لله في خلقه شؤون وشؤون.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...