صفقات التّسوية الجائرة!!

15 ديسمبر 2019
302

#روى الكليني المتوفّى سنة: “329هـ” والصّدوق المتوفّى سنة: “381هـ” والطّوسي المتوفّى سنة: “460هـ” بأسانيدهم الصّحيحة عندهم وعند بعضهم أيضاً على تفصيل ليس هنا محلّ ذكره، عن الباقر”ع” إنّه قال: «خطب رجل إلى قوم، فقالوا: ما تجارتك؟ فقال: أبيع الدّواب، فزوجوه، فإذا هو يبيع السّنانير [الهرّ]، فاختصموه إلى أمير المؤمنين [عليّ] “ع” فأجاز نكاحه، وقال: السّنانير دواب [!!!]». [الكافي: ج5، ص561؛ معاني الأخبار: ص412؛ تهذيب الأحكام: ج7، ص433؛ العقد الفريد: ج2، ص299، ونسبها إلى رجل؛ الأذكياء: ص129، ونسبها إلى شريح].
#أقول: نتمنّى ألّا تذهب دماء المتظاهرين ومطالبهم المشروعة بأمثال هذه الصّفقات والتّسويات الجائرة انسياقاً مع قناعات مذهبيّة إقليميّة تضع الشّعب بين خيارات الفوضى والوجوه الموجودة بعلّاتها، والله خير حافظاً وهو أرحم الرّاحمين.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...