شمّاعة تقديم البديل!!

11 أكتوبر 2017
1288
ميثاق العسر

#إذا علمت بالبرهان إنّ قدح الماء الّذي وضعه صاحب المطعم الفلاني على طاولة زبونه مسموم، فهل يجب عليك إخباره لكي يمتنع الزّبون عن شربه ويمتنع عن دخول هذا المطعم مرّة ثانية، أو لا يجب عليك ذلك ما لم تقدّم له قدح ماء آخر وترشده إلى مطعم غيره؟! #المؤسف والمؤلم: إنّ يطالبني بعضهم بتقديم بديل للنّاس […]


#إذا علمت بالبرهان إنّ قدح الماء الّذي وضعه صاحب المطعم الفلاني على طاولة زبونه مسموم، فهل يجب عليك إخباره لكي يمتنع الزّبون عن شربه ويمتنع عن دخول هذا المطعم مرّة ثانية، أو لا يجب عليك ذلك ما لم تقدّم له قدح ماء آخر وترشده إلى مطعم غيره؟!
#المؤسف والمؤلم: إنّ يطالبني بعضهم بتقديم بديل للنّاس وبنفس المواصفات المذهبيّة الّتي تبقي لهم مكانتهم وسلطانهم ومرجعيّاتهم وامتيازاتهم وغلوّهم وتخريفاتهم وأساطيرهم وأوهامهم وافراطيّاتهم وأخماسهم وأثلاثهم… إلخ، وإلّا فعليّ الصّمت على طريقة إذا أردت الغزال فخذ الأرنب وإذا أردت الأرنب فخذ الأرنب… شماعة البديل شمّاعة فاشلة يلجأ إليها من يريد أن يقف أمام عقلك النّقدي من مواصله عقلانيّته، وعليك أن تعلم إنّ البديل راجع إليك أنت دون غيرك، ولا تخرج من أسارة لتدخل في أسارة أخرى… أخلع نظّارتك وتأمّل.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...