سيادة لغة العشيرة ومطالب المتظاهرين!!

5 سبتمبر 2018
53

#مشكلة البصرة بل مشكلة عموم مجتمعاتنا الجنوبيّة هي سيادة أدبيّات العشيرة فيها، وهذه الأدبيّات رغم كونها جميلة ورائعة في بعض الأحيان لكنّها مخيّبة ومؤسفة في أحيانٍ أخرى، ولهذا عرف ويعرف السّياسيّون بل والمرجعيّة أيضاً: إن حلّ مشكلة البصرة لا يمرّ من خلال الاستجابة لمطالب المتظاهرين، وإنّما من خلال التّفاوض أو التّفاهم مع الرّموز العشائريّة الكبيرة في تلك المناطق والّتي لها سطوة ونفوذ وقدرة على تحييد أبنائها بمختلف الطّرق والوسائل، لذا نقول: ما لم يحلّ البصريّون هذه المشكلة العميقة والمستفحلة أو يرجعوها إلى نصابها الحقيقيّ دون إحداث فجوة بين مختلف طبقات العشيرة فلا يمكن أن يستجيب السّياسيّون الماكرون لمطالبهم، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...