سلّموا قتلة قبر الحكيم!!

2 ديسمبر 2019
353

#اعتقد أنّ مفتاح حلّ أزمة النّجف الرّاهنة يكمن في تسليم القتلة المتحصّنين في قبر المرحوم الشّهيد محمّد باقر الحكيم وشقيقه عبد العزيز إلى الأجهزة الأمنية ذات الصّلة، وتحويل إدارة ما يُسمى بالمرقد للشّرطة المحليّة مؤقّتاً، وعلى المرجع السيّد محمّد سعيد الحكيم “حفظه الله” أن يتدخّل سريعاً – إذا كانت سمعة الأسرة بعنوانها العامّ تهمّه – في الضّغط على نجلي المرحوم محمّد باقر الحكيم من أجل القبول بهذه التّسوية المعقولة جدّاً جدّاً بدل تفاقم الأمور، ومن غير ذلك فاعتقد أنّ الأمور ستزداد احتقاناً، الّلهم إلّا إذا كانت هناك خلافات عميقة في داخل الأسرة وأجنحتها المختلفة، ولسان حال المرجع الحكيم يقول: نارهم تأكل حطبهم؛ فهؤلاء لا يسمعون النّصيحة ولا أمر لمن لا يُطاع، لكنّ هذا حديث آخر لا علاقة لنا به، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...