زيارة عاشوراء تعمل في سامراء الطّائفيّة فقط!!

7 مارس 2020
452
ميثاق العسر

#قبل سنوات قليلة وفي سياق رصّ الصفّ والتّحشيد الحزبي والمرجعي: بادر بعض المعاصرين لنقل الاسطورة الشّائعة الّتي تقول: إنّ الطّاعون أو الوباء كان قد أزيل عن الشّيعة الإثني عشريّة في سامراء دون غيرهم من أهل السُنّة والجماعة ببركة مواظبتهم على قراءة زيارة عاشوراء بعد حكم أصدره مرجع تقليدهم، ورتّب على هذه الحكاية ـ والّتي أخطأ […]


#قبل سنوات قليلة وفي سياق رصّ الصفّ والتّحشيد الحزبي والمرجعي: بادر بعض المعاصرين لنقل الاسطورة الشّائعة الّتي تقول: إنّ الطّاعون أو الوباء كان قد أزيل عن الشّيعة الإثني عشريّة في سامراء دون غيرهم من أهل السُنّة والجماعة ببركة مواظبتهم على قراءة زيارة عاشوراء بعد حكم أصدره مرجع تقليدهم، ورتّب على هذه الحكاية ـ والّتي أخطأ خطأً فاحشاً حتّى في نقل اسم أحد من تُنسب إليه كما سنوثّق في محلّه ـ نتائج سياسيّة ومرجعيّة عديدة.
#وبعد سنوات من هذا التّحشيد غزا العالم والعراق وباء كورونا والّذي عجز الطبّ حتّى الّلحظة عن إيجاد تحصين أو علاج له، بادر هذا المرجع ـ كما نسبت إليه بعض وسائل الإعلام ـ إلى الإفتاء بضرورة تعليق إقامة صلاة الجمعة الّتي يرى وجوبها؛ لأنّها تجمّع يُسهم في نقل الوباء!!
#وهنا أسأل: أ لم يكن الأنسب بهذا المعاصر أن يطلب من مقلّديه المواظبة على قراءة زيارة عاشوراء قبل الإفتاء بهذا التّعليق؛ ليس لإبعاد هذا الوباء عن النّاس في عموم المواطن والمسارح كي يُقال إنّ فيهم من لا يؤمن بهذه الزّيارة أو جدوائيّتها؛ وإنّما لإبعاده عن مقلّديه الملتزمين بها حصراً، وبهذا يثبت مثل هذه الكرامة ولو من باب أداء التّكليف؟! لكنّ مشكلة هؤلاء مشكلة عميقة وراسخة جدّاً؛ لأنّهم حينما يرتقون منابر الوعظ والتّحشيد الحزبي والمرجعي لا يتوقّعون إنّ يأتي يوم تكشف الأوبئة والأمراض والعلم بطلان مقولاتهم الوعظيّة الّتي رسّخوها في عقول النّاشئة، ولهذا يتفشّى الجهل وتزداد الأميّة المذهبيّة، فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...