زيارة الأربعين وسياسة المحاور المذهبيّة!!

21 نوفمبر 2019
200

#أسأل الله أن يخلّص شيعة العراق الإثني عشريّة من سياسة المحاور المذهبيّة الباطلة في التّعامل العلميّ مع زيارة الأربعين وأضرابها ممّا يُسمّى الشّعائر الحسينيّة؛ فإنّ استحكام كثير من الأبطال المذهبيّة وتحوّلها إلى حقّ مطلق لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه إنّما هو ببركة هذا النّوع من سياسة المحاور الباطلة على مرّ تاريخنا المذهبيّ، فتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#الحسين_المذهبي


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...