زيارة الأربعين العراقيّة أتت أُكلها!!

3 يناير 2019
167

#اعتقد إنّ من نظر نظرة خاطفة وسريعة في الافراطيّة الواضحة الّتي قامت بها الجماهير العراقيّة في احتفالات عيد الميلاد سيصدّق بما لا مجال للشكّ فيه: بأنّ زيارة الأربعين بصيغتها العراقيّة المتداولة وبعد مرور ما ينيف على الشّهرين من نهايتها قد ساهمت بشكل كبير جدّاً في صقل النّفوس وتعميق إيمانها كما هي الأهداف الّتي روّج لها دعاتها وحماتها، ولأجل هذا سيُرصد لها في السّنوات القادمة ميزانيّات أكبر وعطل أكثر لزيادة هذا المنسوب العظيم. فتأمّل في هذه السّطور وما بينها؛ عسى أن ينتهي مفعول الأفيون الّذي تتعاطاه مجبوراً منذ مئات السّنين، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...