رئيس الوزراء ينطق بالحقيقة!!

28 نوفمبر 2019
230

#إنّ التّاريخ لم يقدّم لنا تجربة واحدة استطاعت فيها الدّيموقراطيّة مثلاً أن تغيّر الأنظمة الطّاغوتيّة الاستعماريّة إلى أنظمة غير استعماريّة، أو الأنظمة الاستبداديّة إلى أنظمة غير استبداديّة، هذه الحقيقة يسهل معاينتها على أرض الواقع؛ إذ كلّما يتعرّض فيه النّظام [الطّاغوتي أو الاستبداديّ] إلى ضغطٍ داخليٍّ أو خارجيٍّ حقيقيٍّ، فإنّ مفاهيم وممارسات الدّيموقراطيّة تتراجع إلى الخلف؛ لتظهر بوضوح طبيعة النّظام [الطّاغوتي او الاستبداديّ] الحقيقيّة». [إشكاليّة الإسلام والحداثة، عادل عبد المهدي: ص189].
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...