رأي الملّا هادي السّبزواري في حقيقة المرأة!!

26 نوفمبر 2020
120
ميثاق العسر

#قال الملّا هادي السّبزواري المتوفّى سنة: “1289هـ” في إحدى حواشيه على كتاب الحكمة المتعالية لصدر الدّين الشّيرازي المتوفّى سنة: “1050هـ”: «في إدراجها [المرأة] في سلك الحيوانات إيماءٌ لطيفٌ إلى: أنّ النّساء ـ لضعف عقولهنّ، وجمودهنّ على ادراك الجزئيات، ورغبتهنّ إلى زخارف الدّنيا ـ كدن أن يلتحقن بالحيوانات الصّامتة حقّاً وصدقاً، أغلبهنّ سيرتهنّ الدّواب، ولكنّ كساهنّ […]


#قال الملّا هادي السّبزواري المتوفّى سنة: “1289هـ” في إحدى حواشيه على كتاب الحكمة المتعالية لصدر الدّين الشّيرازي المتوفّى سنة: “1050هـ”: «في إدراجها [المرأة] في سلك الحيوانات إيماءٌ لطيفٌ إلى: أنّ النّساء ـ لضعف عقولهنّ، وجمودهنّ على ادراك الجزئيات، ورغبتهنّ إلى زخارف الدّنيا ـ كدن أن يلتحقن بالحيوانات الصّامتة حقّاً وصدقاً، أغلبهنّ سيرتهنّ الدّواب، ولكنّ كساهنّ صورة الإنسان؛ لئلا يشمئزّ عن صحبتهنّ، ويُرغب في نكاحهنّ، ومن هنا غلب في شرعنا [الإسلام] المطهر: جانب الرّجال، وسلّطهم عليهنّ في كثير من الأحكام، كالطّلاق والنّشوز وإدخال الضّرر على الضّرر وغير ذلك، خلافاً لبعض الأديان في بعض الأحكام، فأين السُّها من البيضاء». [الحكمة المتعالية: ج7، ص136ـ137، الحاشية رقم: 1، ط دار إحياء التّراث العربي].
#فليُتأمّل كثيراً كثيراً سيّما النّساء المندفعات للدّراسات الدّينيّة والحوزويّة؛ ليعرفن قيمتهنّ الحقيقيّة في عرف أفق هذه المناهج والبحوث، والله من وراء القصد.
لا يتوفر وصف للصورة.
  https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3343693919086242

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...