رأس مال الطّامحين تخلّف الأمّة!!

5 مايو 2019
24

#إذا أردت أن تضع يدك على مصداق صغير جدّاً من مصاديق تخلّفنا وتقهقرنا فأنظر إلى اهتمامنا ببداية الأشهر القمريّة واختلاف الفقهاء فيما يُسمّى بوحدة الأفق واختلافه والعين المجرّدة والمسلّحة…إلخ من مبعثرات ومعثّرات، نعم؛ من حقّك أن تسمّي ذلك ديناً وورعاً وحرصاً، ومن حقّي أن اسمّيه تخلّفاً ورجعيّةً وانكفاءً، ولكن عليك أن تكون واقعيّاً وتسمّي الأمور بمسمّياتها، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...