رأس الحسين وقبر عليّ، وانتقائيّة جمهور الإماميّة!!

10 مايو 2021
120
ميثاق العسر

إذا آمنت بأنّ قبر عليّ هو في هذا المكان المشهور في أيّامنا استناداً لتحديدات الصّادق الواردة في أمثال هذه النّصوص، فعليك الإيمان بكون رأس الحسين قد دُفن بجنبه؛ لورود تحديدهما في بعض النّصوص معاً، أمّا طريقة التّبعيض و “التّلفلف” الّذي يمارسه المعنيّون فلا معنى لها في المقام، ولهذا رفض خُلّص أصحابه الكوفيّين وشيعته المعاصرون له […]


إذا آمنت بأنّ قبر عليّ هو في هذا المكان المشهور في أيّامنا استناداً لتحديدات الصّادق الواردة في أمثال هذه النّصوص، فعليك الإيمان بكون رأس الحسين قد دُفن بجنبه؛ لورود تحديدهما في بعض النّصوص معاً، أمّا طريقة التّبعيض و “التّلفلف” الّذي يمارسه المعنيّون فلا معنى لها في المقام، ولهذا رفض خُلّص أصحابه الكوفيّين وشيعته المعاصرون له تحديداته في هذا المجال مطلقاً؛ فلم يسلّموا بكون قبر عليّ في هذا المكان المشهور حاليّاً، ورفضوا أيضاً كون رأس الحسين مدفوناً هناك، فتدبّر وافهم، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3784189028370060


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...