ذبح المتهاون بالصّوم يتحمّله الصّادق والباقر!!

15 أبريل 2021
43
ميثاق العسر

أكرّر: ليس للفقهاء الاثني عشريّة من دور في تقرير وإمضاء هذه الأحكام غير نقلها إلى شيعة الأئمّة ومقلِّديهم، ولا يجوز تحميلهم المسؤوليّة التأسيسيّة لها، وبالتّالي: فمن يُريد الاعتراض عليها فعليه الاعتراض على من أسّس لها وأصّل، وإذا كنت ترى أنّ ما يقرّره الصّادق والباقر في هذا المجال هو أحكام الإسلام فعليك الالتزام بلوازم كلامك، ولا […]


أكرّر: ليس للفقهاء الاثني عشريّة من دور في تقرير وإمضاء هذه الأحكام غير نقلها إلى شيعة الأئمّة ومقلِّديهم، ولا يجوز تحميلهم المسؤوليّة التأسيسيّة لها، وبالتّالي: فمن يُريد الاعتراض عليها فعليه الاعتراض على من أسّس لها وأصّل، وإذا كنت ترى أنّ ما يقرّره الصّادق والباقر في هذا المجال هو أحكام الإسلام فعليك الالتزام بلوازم كلامك، ولا تفرّغ من حنقك وغضبك بالهجوم على الفقهاء والمراجع، فكن شجاعاً وتأمّل كثيراً كثيراً، وموضع الأمور في نصابها ومحلّها الّلائق بها، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3717069918415305


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...