دين السّادة من ولد فاطمة!!

8 يناير 2019
146
ميثاق العسر

#يقولون: إنّ السّادة من ولد فاطمة ـ لعلوّ شأنهم ورفعة مقامهم ـ يأنفون أن يعتاشوا على أوساخ النّاس وفضلاتهم وصدقاتهم الّتي تنسجم مع نفوس الطّبقات المسحوقة من الفقراء والمساكين وخسّة مقامهم “= الزّكاة”، لكنّ الّلافت والغريب: إنّ هؤلاء السّادة الآنفين الشّامخين لم يذهبوا صوب توفير مصدر إعاشة كريم ومحترم ينسجم مع أنفتهم وعلوّ مرتبتهم المفترضة، […]


#يقولون: إنّ السّادة من ولد فاطمة ـ لعلوّ شأنهم ورفعة مقامهم ـ يأنفون أن يعتاشوا على أوساخ النّاس وفضلاتهم وصدقاتهم الّتي تنسجم مع نفوس الطّبقات المسحوقة من الفقراء والمساكين وخسّة مقامهم “= الزّكاة”، لكنّ الّلافت والغريب: إنّ هؤلاء السّادة الآنفين الشّامخين لم يذهبوا صوب توفير مصدر إعاشة كريم ومحترم ينسجم مع أنفتهم وعلوّ مرتبتهم المفترضة، وإنّما قبلوا بسلب عشرة أو عشرين بالمئة من ما يفضل عن مؤونة النّاس ومن أرباح تجاراتهم وصناعتهم..، وجعلوا هذا الأمر حقّاً فرضه الله لهم سموّه: “= الخمس”، ولا أدري: كيف أنف السّادة عن أخذ ما يصطلحون عليه بفضلات النّاس ولم يأنفوا عن أخذ ما يفضل عن مؤونتهم؟! يا أمّة ضحكت من جهلها الأمم، وله تعالى في خلقه شؤون وشؤون.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...