دكاكين القبور ونقصان الوعي!!

20 يونيو 2019
44
ميثاق العسر

#قبل ما ينيف على عشر سنوات: شعر السيّد السّيستاني “حفظه الله” بمشاكل قلبيّة فذهب لعلاجها إلى مشافي لندن الخاصّة، مع أنّ قبر عليّ “ع” لا يبعد عنه سوى أمتار معدودة والوصول إليه أوفر وأسرع وآمن؛ وذلك لأنّه يعلم: إنّ علاج قلبه يمرّ من خلال الأطباء الجسمانيّين وبأدواتهم وعقاقيرهم الطّبيّة المتعارفة لا غير، لكنّ الثّقافة الرّاكزة […]


#قبل ما ينيف على عشر سنوات: شعر السيّد السّيستاني “حفظه الله” بمشاكل قلبيّة فذهب لعلاجها إلى مشافي لندن الخاصّة، مع أنّ قبر عليّ “ع” لا يبعد عنه سوى أمتار معدودة والوصول إليه أوفر وأسرع وآمن؛ وذلك لأنّه يعلم: إنّ علاج قلبه يمرّ من خلال الأطباء الجسمانيّين وبأدواتهم وعقاقيرهم الطّبيّة المتعارفة لا غير، لكنّ الثّقافة الرّاكزة خطأً في وعينا الشّعبي حتّى وإن توهّم علميّته تقرّر: إنّ قبور أهل البيت “ع” بل القبور الوهميّة المنسوبة إليهم لأغراض مذهبيّة وتجاريّة هي: الطبّ والطّبيب والأكسير الأعظم الّذي لا يتوفّر له بديل؛ فبرزت اسماء شريفة وغيرها وساقوا لك عشرات الحكايات المتوهّمة في سبيل ذلك، فازداد الجهل وتفشّت الأميّة.
#نعم؛ لا ينبغي أن تكون هذه الكلمات مسوّغاً لك لقطع ارتباطك بالغيب والسّماء بالتّضرّع والانقطاع إليه، وعليك الاستمرار بالدّعاء إلى الله تعالى لتعجيل شفائك التّام، لكنّ ليكن هذا مقروناً بالعلاج المناسب والصّحيح الّذي شخّصه لك الأطبّاء الحاذقون لا مجرّداً عنه، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...