دعوا الماضي لأهله!!

22 نوفمبر 2019
203
ميثاق العسر

#كان عليّ بن أبي طالب “ع” مستشاراً كبيراً في ديوان الخلافة الرّاشدة، وكتب أصحابنا زاخرة بروايات استشاراته من قبل الخلفاء خصوصاً في الحدود والقصاص والدّيات، ويتقاضى مرتّباً شهريّاً أو سنويّاً لصحبته وربّما استشاراته، والعلاقة بينهما متوازنة ورائعة جدّاً، لكنّنا ندفع ثمن عداء وهميّ مصطنع صنعه لنا أهل الكوفة بالتّنسيق مع بعض أحفاده من أولاد نجله […]


#كان عليّ بن أبي طالب “ع” مستشاراً كبيراً في ديوان الخلافة الرّاشدة، وكتب أصحابنا زاخرة بروايات استشاراته من قبل الخلفاء خصوصاً في الحدود والقصاص والدّيات، ويتقاضى مرتّباً شهريّاً أو سنويّاً لصحبته وربّما استشاراته، والعلاقة بينهما متوازنة ورائعة جدّاً، لكنّنا ندفع ثمن عداء وهميّ مصطنع صنعه لنا أهل الكوفة بالتّنسيق مع بعض أحفاده من أولاد نجله الحسين “ع”، وسنبقى نعيش هذا الوهم ونعطي الدّماء تلو الدّماء من أجل ذلك، ونسحق على حاضرنا ومستقبلنا كما سحق الأوائل على ماضينا أيضاً… اتركوا الماضي لأهله، وعيشوا الّلحظة واستحقاقاتها الوطنيّة الحقيقيّة من غير أوهام مذهبيّة وطائفيّة، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...