حيرة الباحث مع عشّاق محمّد الصّدر!!

18 أبريل 2020
278
ميثاق العسر

#حيرة عظيمة يقع فيها الباحث مع عشّاق المرحوم محمّد الصّدر وهو يُريد مناقشة آرائه؛ فإن ناقش الموسوعة قالوا له: كتبها في أيّام الشّباب ولا تمثّل قناعاته الأخيرة، وإن ناقش كتبه وبحوثه المتأخّرة قالوا له: كان “رحمه الله” يعاني من قلّة المصادر!! والطّريف في البين: إنّهم يسوّقون أعلميّته في شبابه بموسوعته وتقريظها، ويدّعون أعلميّته على عموم […]


#حيرة عظيمة يقع فيها الباحث مع عشّاق المرحوم محمّد الصّدر وهو يُريد مناقشة آرائه؛ فإن ناقش الموسوعة قالوا له: كتبها في أيّام الشّباب ولا تمثّل قناعاته الأخيرة، وإن ناقش كتبه وبحوثه المتأخّرة قالوا له: كان “رحمه الله” يعاني من قلّة المصادر!! والطّريف في البين: إنّهم يسوّقون أعلميّته في شبابه بموسوعته وتقريظها، ويدّعون أعلميّته على عموم مجايليه في أواخر حياته مع اعترافه بقلّة مصادره!!
#سادتي الأعزّاء: فهّمونا ماذا نصنع وماذا “ندوس”، وقولوا لنا: هذه المصادر الّتي تمثّل قناعاته الأخيرة الّتي يُكتشف علمه وأعلميّته من خلالها؛ كي تقصّروا المسافة علينا، ونعرف رأسنا من أرجلنا معكم، ومن غير ذلك ستبقى لغة المولى المقدّس سائدة دون وجود أساس علميّ متّفق عليه، ولله في خلقه شؤون وشؤون!!
#ميثاق_العسر
#الموسوعة_المهدويّة


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...