حمار الرّسول “ص” عفير يفديه بنفسه!!

24 أغسطس 2019
347
ميثاق العسر

#روى الكلينيّ صاحب أهمّ كتاب حديثيّ إثني عشريّ معتبر والمتوفّى سنة: “329هـ” بإسناده الصّحيح عنده، عن أبان بن عثمان، عن الصّادق “ع” رواية طويلة تتحدّث عن ساعات احتضار النّبيّ وحديثه مع العبّاس وعليّ “ع”، وعن تسليم الرّسول “ص” حين وفاته مجموعة من مقتنياته الخاصّة ومنها بعض الحيوانات إلى عليّ “ع”، وكان من هذه المقتنيات حمار […]


#روى الكلينيّ صاحب أهمّ كتاب حديثيّ إثني عشريّ معتبر والمتوفّى سنة: “329هـ” بإسناده الصّحيح عنده، عن أبان بن عثمان، عن الصّادق “ع” رواية طويلة تتحدّث عن ساعات احتضار النّبيّ وحديثه مع العبّاس وعليّ “ع”، وعن تسليم الرّسول “ص” حين وفاته مجموعة من مقتنياته الخاصّة ومنها بعض الحيوانات إلى عليّ “ع”، وكان من هذه المقتنيات حمار يُقال له عفير، والظّاهر أنّه مات «ساعة قبض رسول الله “ص” قطع خطامه، ثمّ مرّ يركض، حتّى أتى بئر بني خطمة بقبا، فرمى بنفسه فيها فكانت قبره» كما جاء في رواية الكافي على لسان عليّ “ع”.
#وبعد أن أتمّت الرّواية هذا المقطع نقلت ـ بعده وفي سياقه وضمنه مباشرة ـ مقطعاً روائيّاً آخر على لسان عليّ “ع” أيضاً وبصيغة روي جاء فيه: «إنّ ذلك الحمار [والكلام يُنسب لعليّ “ع”] كلم رسول الله “ص” فقال: بأبي أنت وأمّي، إنّ أبي حدّثني عن أبيه، عن جدّه، عن أبيه: أنّه كان مع نوح في السّفينة، فقام إليه نوح فمسح على كفله، ثمّ قال: يخرج من صلب هذا الحمار حمار يركبه سيد النّبيين وخاتمهم، فالحمد لله الذي جعلني ذلك الحمار». [ج1، ص236ـ237].
#وربّما تهزأ بأمثال هذه النّصوص الرّوائيّة وتحاول تمييعها والاستخفاف بناقلها وتوهين نواياه أيضاً، ولكنّ ما عليك إلّا أن تهدّئ من روعك وتراجع حساباتك ووعيك؛ فإنّ الكليني وأضرابه ما روّجوا للمذهب الإثني عشريّ وأحقيّة عليّ بن أبي طالب “ع” بالخلافة السّياسيّة والدّينيّة بعد رسول الله “ص” إلّا بأمثال هذه المرويّات، ولو رجعت إلى عنوان الباب الّذي عقده الكليني وأدرج الرّواية فيه لعرفت ذلك؛ حيث وضعها في باب حمل عنوان: «باب ما عند الأئمّة من سلاح رسول الله “ص” ومتاعه»، وجاء الصّدوق المتوفّى سنة: “381هـ” فوضعها في كتابه علل الشّرائع في باب عقده تحت عنوان: «باب العلّة الّتي من أجلها أوصى رسول الله “ص” إلى عليّ دون غيره» بعد أن وضع لها طريقه إلى سهل بن زياد وبدّل اسم الحمار إلى يعفور وجعل النّصّ الأخير الّذي جعله الكليني بصيغة “روي” جزءاً من الرّواية حيث قال: «ثمّ قال أبو عبد الله “ع”: إنّ يعفور كلّم رسول الله “ص” فقال: بأبي أنت و أمي…» وبعض التّعديلات الأخرى.‏ [ص166].
#بلى؛ إذا كنت شجاعاً فعليك أن توجّه الّلوم لوعيك ولمن أدرج أمثال هذه النّصوص في كتابه وآمن بها وعقد القلب عليها وكفّر وفسّق غير المؤمنين بمفادها عن طريقها، وإذا لم تكن كذلك فما عليك إلّا أن توجّه سبابك وشتائمك وافتراءاتك واتّهاماتك لكاتب السّطور، ويبدو لي إنّ الخيار الثّاني هو ما تصرّ عليه بعض العمائم حفاظاً على مكاسبها وامتيازاتها؛ فرأس مال هؤلاء هبوط وعيك، فتفطّن كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...