حقيقة نصوص كربلاء المذهبيّة!!

2 سبتمبر 2019
40
ميثاق العسر

#لا شكّ في أنّ أكثر ما نسمعه من تفاصيل حول واقعة كربلاء وقُبيلها وبُعيدها هي مجرّد تخيّلات منبريّة ولدت بعد الحدث ولأسباب مذهبيّة وماليّة معروفة، ولهذا صدق المرحوم آصف المحسني حينما قال: «وبالجملة أكثر تفاصيل حوادث كربلاء مجهولة، والنّاس يطلبون ما يُبكيهم، وكثير من الوعّاظ محتاجون الى الجاه والمال، فآل أمر القصص إلى ما يرى» […]


#لا شكّ في أنّ أكثر ما نسمعه من تفاصيل حول واقعة كربلاء وقُبيلها وبُعيدها هي مجرّد تخيّلات منبريّة ولدت بعد الحدث ولأسباب مذهبيّة وماليّة معروفة، ولهذا صدق المرحوم آصف المحسني حينما قال: «وبالجملة أكثر تفاصيل حوادث كربلاء مجهولة، والنّاس يطلبون ما يُبكيهم، وكثير من الوعّاظ محتاجون الى الجاه والمال، فآل أمر القصص إلى ما يرى» [مشرعة البحار: ج2، ص156]، فلا يغرّنك ادراج مشايخ الطّائفة المؤسّسين لبعضها في كتبهم فضلاً عن مقلِّدتهم من المتأخّرين والمعاصرين، وعليك تحريك عقلك وتفعيله، والتّأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...