جميل أن يكون اسمك بعد السّفارة!!

19 يناير 2018
606

نحمد الله الّذي جعلنا مصدر رزق دارٍّ لبعض المؤسّسات الشّيعيّة في أيّام تخفيض الميزانيّات وشحّة الأموال!!


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...