تخفيف الأزمة وإشاعة ثقافة الاعتذار!!

8 فبراير 2020
240

#ما لم يخفّف الأخوة في قيادة التّيار الصّدري الكرام من تغريداتهم وتصريحاتهم الّتي توظّف لغة فوقيّة عسكريّة متعالية مع المتظاهرين ولو من دون قصد فلا يمكن حلحلة الأمور وتطويق الأزمة الحاصلة بينهما؛ فهذه الّلغة والتّعالي الّذي تحمله ستزيد من حجم الاحتقان أكثر وأكثر، وستشعل وتعمّق العداوة والضّغينة والبغضاء يوماً بعد يوم، وما يمكن دفعه اليوم بقصبة، لا يمكن دفعه بـ “مرديّ” بعد يومين، لذا يجب أن يوجّه كلّ طرف أوامره ونصائحه إلى من يمتلك ناصية أمورهم بيده لا غير، ونتمنّى ـ قدر الإمكان ـ إشاعة ثقافة الاعتذار والتّسامح والاعتراف بالأخطاء والمبادرة لتصحيحها لا بخطأ آخر، فليُتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...