تجفيف المنابع الماليّة وحروب المرجعيّة!!

6 يوليو 2018
148
ميثاق العسر

#أشعر بالقرف حينما أسمع أصواتاً تتحدّث عن الدّين والأخلاق والحرص، وهي غارقة حتّى أخمص قدميها في التّبعيض بهذه الأمور وتسويقها لمآربها ومآرب من يلوذ بها، وكنت سأصدّق هذه الأصوات وأشيد بكلّ كلمة قالوها وسيقولوها أيضاً حينما أراهم يصرّحون جهاراً نهاراً للنّاس: بأنّ وكالة المرجع الأعلى المعاصر وتسهيلاته الماليّة الضّخمة كانت وراء امبراطوريّات العملة الصّعبة لفلان […]


#أشعر بالقرف حينما أسمع أصواتاً تتحدّث عن الدّين والأخلاق والحرص، وهي غارقة حتّى أخمص قدميها في التّبعيض بهذه الأمور وتسويقها لمآربها ومآرب من يلوذ بها، وكنت سأصدّق هذه الأصوات وأشيد بكلّ كلمة قالوها وسيقولوها أيضاً حينما أراهم يصرّحون جهاراً نهاراً للنّاس: بأنّ وكالة المرجع الأعلى المعاصر وتسهيلاته الماليّة الضّخمة كانت وراء امبراطوريّات العملة الصّعبة لفلان وفلان ممّن يعنونهم في نقدهم في وقت كان فيه الحوزويّون يتضوّرون جوعاً… .
#ما أتمنّاه عليهم وعلى أمثالهم أن يغادروا هذه الّلغة في التّعامل مع الآخر، وأن يصفّوا حساباتهم فيما بينهم أوّلاً قبل فتح جبهات مع ما يصطلحون عليهم بالحداثويّين والتّنويريّين؛ فهؤلاء مهما اختلفنا معهم لكن لا يوجد في مدوّنتهم الفقهيّة شيء اسمه ابتزاز مالي تحت عناوين روائيّة وولائيّة معروفة… #أجل؛ أقذر معركة في داخل الأروقة الحوزويّة والّتي تسترخص فيها كلّ الأساليب هي: معركة المرجعيّة والمال والنّفوذ، فتدبّر يرحمك الله.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...