بين الصّدر الثّائر والصّدر المرجع!!

3 أغسطس 2018
892
ميثاق العسر

#لا شكّ لديّ في إنّ المرحوم الشّهيد السّعيد السيّد محمّد الصّدر “رض” كان ثائراً شجاعاً مقداماً واجه الموت بشراسة دون وجل، وكانت طيبته وبساطته وترابيّته وصدقه ونجابته واصطفافه مع الفقراء والمظلومين عاملاً أساسيّاً في اجتماعهم حوله وتقديسهم إيّاه، وهكذا حتّى قدّم دماءه الطّاهرة في هذا الطّريق، ولا غرو في ذلك فالشّهيد السّعيد ينتمي إلى أسرة […]


#لا شكّ لديّ في إنّ المرحوم الشّهيد السّعيد السيّد محمّد الصّدر “رض” كان ثائراً شجاعاً مقداماً واجه الموت بشراسة دون وجل، وكانت طيبته وبساطته وترابيّته وصدقه ونجابته واصطفافه مع الفقراء والمظلومين عاملاً أساسيّاً في اجتماعهم حوله وتقديسهم إيّاه، وهكذا حتّى قدّم دماءه الطّاهرة في هذا الطّريق، ولا غرو في ذلك فالشّهيد السّعيد ينتمي إلى أسرة كريمة قدّمت ما قدّمت في هذا المجال.
#ولكن حينما أتحدّث عن نفس المرحوم الشّهيد محمّد الصّدر من زاوية كونه مرجع تقليد له مبانيه وفتاواه الفقهيّة، وله تحليلاته ووجهات نظره العقائديّة، فسأُغيّب جميع الأمور آنفة الذّكر، واتعامل معه بعلميّة وموضوعيّة صرفة دون قداسة ودون ألقاب، له ما له وعليه ما عليه، كما أعرض وأناقش غيره من الفقهاء والمراجع الإثني عشريّة من غير تبعيض أو انتقاء.
#وعلى هذا الأساس أقول لمقلّدي ومحبّي سماحته “رض”: من يجد في نفسه مثل هذه الأريحيّة العلميّة والنّفسيّة ويتقبّل الرأي والرأي الآخر وهو يسمع نقداً علميّاً لاذعاً لبعض فتاواه وآرائه فأهلاً وسهلاً به في هذه الصّفحة، ويشرّفني ويسرّني تواجده، ويسعدني جدّاً أن أرى ملاحظاته النّاقدة لما أطرح وأقدّم، وهذا هو المتوقّع منهم أيضاً. لكنّ من لا يجد في نفسه ذلك، ويعتقد إنّ أفعال وأقوال وأقارير المرحوم محمّد الصّدر حجّة ينبغي التّسليم أمامها وعدم تقبّل النّقاش فيها، فأتمنّى عليه أن يعذرني كثيراً عن الاشتراك معه في هذه القناعة، وأتمنّى عليه أيضاً أن يقفل الصّفحة لكي لا يُسبّب لنفسه أو للصّفحة إزعاجاً وتخشين خاطر، هذا واستغفر الله لي ولكم، وأسأله تعالى أن يوفّقنا لما فيه الخير والصّلاح، إنّه نعم المولى ونعم النّصير.
#ميثاق_العسر
#الإمامة_الإثنا_عشريّة
#المهدويّة_الإثنا_عشريّة
#الخمس_الشّيعي
#مرجعيّات_مجهول_المالك


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...