بعد كورونا رجال الدّين يعيدون تموضعهم!!

30 مارس 2021
53
ميثاق العسر

بعد ظهور الّلقاح لوباء كورونا، وبدأت بوادر احتواء العلم ورجاله للأزمة تظهر نتائجها على الأرض، مال بعض رجال الدّين ـ كما توقّعنا ـ نحو إعادة تموضعهم، وأصبحوا يحدّثون النّاس عن خسارة جميع المتاجر والشّركات والحانات وإغلاق أبوابها، إلّا أبواب المراقد والأضرحة الّتي بقيت مفتوحة تحثّ النّاس على توشيج علاقتهم بالله؛ لأنّها الطّريق الحصريّ الوحيد للتّواصل […]


بعد ظهور الّلقاح لوباء كورونا، وبدأت بوادر احتواء العلم ورجاله للأزمة تظهر نتائجها على الأرض، مال بعض رجال الدّين ـ كما توقّعنا ـ نحو إعادة تموضعهم، وأصبحوا يحدّثون النّاس عن خسارة جميع المتاجر والشّركات والحانات وإغلاق أبوابها، إلّا أبواب المراقد والأضرحة الّتي بقيت مفتوحة تحثّ النّاس على توشيج علاقتهم بالله؛ لأنّها الطّريق الحصريّ الوحيد للتّواصل المباشر معه!!

وكأنّهم نسوا ليالي الهرير، وتعقيم أبواب وضريح الأمير، وإغلاق المراقد وغياب النّذير، ومكوثهم في بيوتهم شهوراً طلباً للعافية والشّخير؟! لكنّها شنشنة نعرفها من أخزم، لا يتركونها ولا يدعونها حتّى الموت؛ لأنّ استمراريّتهم تقتضيها وتتطلّبها، لكنّ العلم هو المنتصر في نهاية المطاف، ولله في خلقه شؤون وشؤون.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3668461043276193


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...