برهان ويكيليكس الجديد لإثبات وجود المهدي “ع”!!

28 مارس 2018
333
ميثاق العسر

#طالعنا الشّيخ محمّد السّند “حفظه الله” نزيل النّجف باستدلال جديد وطريف وظريف على وجود المهدي نجل الحسن العسكري “ع”، استدلال يدّعي إنّه يستند إلى النّصوص الرّوائيّة ويستلهم شواهده الحيّة من تقارير نشرت في شعبان الماضي على موقع ويكيليكس حسب تعبيره، أمّا فحوى الاستدلال فهي: إنّ أحد أدلّة وجود المهدي “ع” هو قدرته على حفظ أتباعه، […]


#طالعنا الشّيخ محمّد السّند “حفظه الله” نزيل النّجف باستدلال جديد وطريف وظريف على وجود المهدي نجل الحسن العسكري “ع”، استدلال يدّعي إنّه يستند إلى النّصوص الرّوائيّة ويستلهم شواهده الحيّة من تقارير نشرت في شعبان الماضي على موقع ويكيليكس حسب تعبيره، أمّا فحوى الاستدلال فهي: إنّ أحد أدلّة وجود المهدي “ع” هو قدرته على حفظ أتباعه، فرغم التّنكيل والقتل… إلخ من أساليب القمع لكنّ الشّيعة في ازدياد وتكاثر!! وإنّ نفس هذا البيان أكّدته تقارير نُشرت في شعبان الماضي على موقع ويكيليكس حسب بيان السّند، وخلاصتها: إنّ القائد الخفيّ قابع في العراق وعنده علم من الأسباب الطّبيعيّة تفوق علومنا ويأخذنا يميناً ويساراً وشمالاً وجنوباً، ولكن لن نهدأ معه!!
#وقد أفاد السّند إنّ هذا البيان هو: البرهان الجديد الّذي تذكره تلك الدّوائر على وجود الإمام المهدي “ع” وإنّه صاحب قدرة، وإنّهم لكونهم أصحاب قدرة يعرفون من يصارعهم، لكن السّند عاد ليقرّر: إنّ هذا الدّليل لا يفهمه إلّا من هو جالس في غرفة القيادة والسّيطرة، أمّا من هو خارج عنها وبتعبيره “مطفّي” وصفر على الشّمال فلا يفهم ذلك أصلاً، وإنّما يرى مجرّد أحداث متناثرة من دون أن تكون له قدرة على فهم أسبابها ومحرّكاتها.
#لكن المؤسف إنّ السّند لم يبيّن لنا كيف توصّلت تلك الدّوائر المخابراتيّة إلى إنّ هذا القائد الخفيّ القابع في العراق والّذي يصارعهم هو نجل الحسن العسكري “ع” المولود في الخامس عشر من شعبان سنة: “255هـ” حسب القراءة الإثني عشريّة؛ فقد يقول قائل إنّه: المرجع الفلاني أو الزّعيم الفلاني، وربّما يقول آخر: إنّه “الله عزّ وجلّ” مثلاً، فما هو الدّليل على حقّانيّة مثل هذا التّطبيق المذهبي الّذي يرسله السّند إرسال المسلّمات؟!
#أجل؛ لا تستغرب من هذه البيانات الّتي يُثقّف بها قسم من طلّاب الحوزة العلميّة في النّجف ولا تُسذّج من يطرحها ويصدّق بها؛ فإنّ جملة من المقولات الأساسيّة لمذهبنا الإثني عشري قد مرّرها المشايخ المؤسّسون بأضراب هذه البيانات في عصر التأسيس، وكانت النّاس في تلك المرحلة تصدّقها وتلعن من ينكرها أيضاً، لكن يبدو لي إنّ المعنّيين في البيوتات النّجفيّة لا يهمّهم أن يُزيّف وعي الشّيعي الإثني عشري بمثل هذه البيانات أصلاً، بل يوفّرون كافّة الخدمات والمنابر الإعلاميّة والوظيفيّة لها ولمروّجيها في سياق لعبة الأوراق والأوراق المضادّة، لكن تهتزّ شواربهم من صفحة مجانيّة في شبكات التّواصل تكتب بحريّة ومن دون توصيات، والله من وراء القصد.
#المهدويّة_الإثنا_عشريّة
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...