بدعة ليلة الرّغائب وصلاتها!!

15 مارس 2019
193
ميثاق العسر

#حينما تسوّق دين الله إلى النّاس عن طريق مجموعة من الأكاذيب والموضوعات والمذهبيّات فمن الطّبيعي أن ينهار هذا الدّين بمجرّد اكتشاف النّاس لكذبها ومنحوليّتها ومذهبيّتها، وستسقط أنت والعنوان الّذي يقف خلفك أيضاً؛ لأنّهم سيعرفون أسباب حرصك عليها وتفانيك من أجلها مهما برّرتها وزوّقتها. #بلى؛ ليس عيباً أن تعترف علناً بكذب ووضع ما يُصطلح عليه بصلاة […]


#حينما تسوّق دين الله إلى النّاس عن طريق مجموعة من الأكاذيب والموضوعات والمذهبيّات فمن الطّبيعي أن ينهار هذا الدّين بمجرّد اكتشاف النّاس لكذبها ومنحوليّتها ومذهبيّتها، وستسقط أنت والعنوان الّذي يقف خلفك أيضاً؛ لأنّهم سيعرفون أسباب حرصك عليها وتفانيك من أجلها مهما برّرتها وزوّقتها.
#بلى؛ ليس عيباً أن تعترف علناً بكذب ووضع ما يُصطلح عليه بصلاة ليلة الرّغائب انسياقاً مع الدّليل، أمّا أن تصرّ عليها كردّة فعل مذهبيّة صرفة بسبب ذهاب معظم علماء أهل السُنّة إلى بدعيّتها ومنحوليّتها، فتنساق في ثنائيّة العلّامة الحلّي وابن تيميّة وتضحك على نفسك ووعيك فتخترع عناوين صناعيّة ومذهبيّة وثانويّة بغية تركيزها وتعميقها مع اعترافك بهناتها فهذا ممّا لا يمكن منحه براءة ذمّة فضلاً عن براءة نيّة؛ وستكتشف النّاس الحقيقة في يوم ما، وحينذاك سيقرّضوك بمقاريضهم أنت ودينك الّذي سوّقته عن طريق كذبة التّسامح ورجاء المطلوبيّة، فتأمّل كثيراً عسى أن ترجع إلى وعيك، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...