الوعي الصّحي لا يجوز فيه التّبعيض!!

29 فبراير 2020
200

#طالعنا خطيب جمعة كربلاء بحديث يركّز على ضرورة نشر الوعي والثّقافة الصحيّة السّليمة بين الأمّة، وقد نسي أنّه بنفسه لم يطبّق ذلك ولا يجرؤ عليه أيضاً؛ وذلك لأنّ مثل هذه التّجمّعات والزّيارات في هذه الظّروف الصحيّة الخطيرة الّتي يمرّ بها العالم تُعدّ من المخاطر والممنوعات الصحيّة من دون أخذ الاحتياطات الّلازمة لذلك، فكيف تتحدّث عن الوعي الصحّي وأنت بنفسك لم ترتد كمّاماً ولا غيرك من الجالسين واحتمال نقل فيروس كورونا ممّن هو حامل له وارد جدّاً؟!
#وليتك تبلغ مخاطبيك: أنّ الصحّة المذهبيّة وخلوّ هذه المراقد من الأوبئة والفيروسات هي مجرّد كذبة وأوهام لا ينبغي ترتيب أثر عليها، وتبادر لوضع خطّة حازمة في خصوص هذا الموضوع، خصوصاً وكربلاء والنّجف مأوى ما شاء الله من الوافدين من داخل البلد وخارجه، فكيف وأنت تحثّ على الزّيارات واستمرارها، والمخاطر تقدّر بقدرها، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...