النّصوص الصّحيحة لا تسقط بالأحلام والتمنّيات!!

29 أبريل 2021
21
ميثاق العسر

لا تذهب بك المذاهب فتُسقط النّصوص الصّحيحة والمتّفق عليها بسبب عدم تعقّل عقلك المذهبيّ أو الأخلاقيّ المعاصر لمضامينها؛ فها أنت لا تتخيّل أن يأتي يوم لتنحر غير المؤمن بدينك، وتغنم أمواله، وتستعبد أطفاله، وتسترقّ زوجته وتنام معها فرحاً مستبشراً، لكنّ الرّسول والصّحابة والأئمّة لم يكن لديهم أيّ مانع من ذلك، بل مارسوه وطبّقوه، وكانوا يعتبرونه […]


لا تذهب بك المذاهب فتُسقط النّصوص الصّحيحة والمتّفق عليها بسبب عدم تعقّل عقلك المذهبيّ أو الأخلاقيّ المعاصر لمضامينها؛ فها أنت لا تتخيّل أن يأتي يوم لتنحر غير المؤمن بدينك، وتغنم أمواله، وتستعبد أطفاله، وتسترقّ زوجته وتنام معها فرحاً مستبشراً، لكنّ الرّسول والصّحابة والأئمّة لم يكن لديهم أيّ مانع من ذلك، بل مارسوه وطبّقوه، وكانوا يعتبرونه ديناً يدينون الله به، وما انتشر الإسلام بمعنى الاستسلام بين النّاس إلّا عن هذا الطّريق، فتأمّل كثيراً كثيراً وراجع حساباتك، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3757931330995830


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...