الموسوعة المهدويّة وثقافة الأحلام!!

8 أبريل 2020
200
ميثاق العسر

#سوق النّاس نحو سلوكيّات عقائديّة مذهبيّة معيّنة استناداً لأحلام وهلوسات أمر معيبٌ ومؤسفٌ تماماً، ويؤكّد بما لا مزيد عليه: دور الموسوعة المهدويّة المحبط في تكريس مثل هذه الثّقافات الخطيرة جدّاً في واقعنا الإثني عشري انسياقاً مع حكاية الأطروحات، لكنّ أصل هذا الموضوع ليس بدعاً من القول؛ فجملة وافرة من العقائد المذهبيّة الرّاسخة في أيّامنا والعميقة […]


#سوق النّاس نحو سلوكيّات عقائديّة مذهبيّة معيّنة استناداً لأحلام وهلوسات أمر معيبٌ ومؤسفٌ تماماً، ويؤكّد بما لا مزيد عليه: دور الموسوعة المهدويّة المحبط في تكريس مثل هذه الثّقافات الخطيرة جدّاً في واقعنا الإثني عشري انسياقاً مع حكاية الأطروحات، لكنّ أصل هذا الموضوع ليس بدعاً من القول؛ فجملة وافرة من العقائد المذهبيّة الرّاسخة في أيّامنا والعميقة في واقعنا إنّما بدأت بأمثال هذه الأفكار، وهكذا تطوّرت وتعمّقت واستحكمت حتّى استحال دفعها ورفعها أيضاً، فأصبحت من الضّروريّات.
#وما ينبغي معرفته: أنّ أيّ دعوى في التّواصل والارتباط الغيبي لا قيمة لها في سوق الاحتجاج وتنجيز التّكليف السّماويّ ما لم تسلك الطّرق البشريّة المتّفق عليها لإثبات مدّعياتها، ومن غير ذلك فهي حجّة على صاحبها أو متوَهّمها… هذه مسلّمة معرفيّة ودينيّة واضحة، فتأمّل فيها قبل إطالة سجودك وانقطاع نفسك، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#الموسوعة_المهدويّة
#المهدويّة_الإثنا_عشريّة


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...