المهدي “ع” وصورته التّعبيريّة في الغمام!!

#لا زلت أعيش حالة من الذّهول والصّدمة؛ تُرى لماذا لم يُقدم ربّ الجلالة على إظهار صورة تعبيريّة للحجّة “ع” في قطعة من الغيوم فوق سماء أحدى الدّول المتقدّمة والغارقة في الإلحاد وعلى شكل مسجد السّهلة أو جمكران مثلاً ويقتصر على إظهار صورة مرجع راحل في سمائها كما قيل ويُدّعى؟! أ ليس الحجّة “ع” هو الأولى بالظّهور في السّحاب بغية تعميق إيمان الشّيعة الإثني عشريّة به وإلقام منكريه حجراً، أم الأولى بالظّهور في غيوم تلك الدّول صورة بعض المراجع المرحومين لتعميق إيمان مقلّديه ومحبّيه به مثلاً؟! أسئلة بريئة في زمن سيادة مشانق الجهل والرجعيّة والتّخلّف.